single-img

السعودية تطالب بعدم التساهل تجاه داعمي التطرف والكراهية والعنف

شدد مجلس الوزراء السعودي على مواقف بلاده الداعية إلى ضرورة احترام الأديان، وتجريم ومحاربة الخطابات العنصرية التي تغذي التطرف والإرهاب، ولا تخدم السلم والأمن العالميين، وعدم التساهل تجاه من يدعمون التطرف والكراهية والعنف بأي شكل من الأشكال، منوهاً بأن الإرهاب لا دين ولا وطن له. وجدد مجلس الوزراء في الجلسة التي عقدت بعد ظهر أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في قصر اليمامة بالرياض، إدانة بلاده واستنكارها الشديدين للهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايستشيرش في نيوزيلندا، ولجميع أشكال وصور الإرهاب أياً كان مصدره، وشدد في هذا السياق على مواقف المملكة الداعية إلى ضرورة احترام الأديان، وتجريم ومحاربة الخطابات العنصرية التي تغذي التطرف والإرهاب، ولا تخدم السلم والأمن العالميين، وعدم التساهل لمن يدعمون التطرف والكراهية والعنف بأي شكل كان من الأشكال؛ فالإرهاب لا دين ولا وطن له، ونحن أحوج ما نكون إلى الالتفاف حول قيم المحبة والوئام والسلام، وأعرب المجلس عن العزاء والمواساة لذوي المتوفين، ولحكومة نيوزيلندا وشعبها.

أحدث التعليقات

user

alfy

test 1

أضف تعليقك

قم بتسجيل الدخول اولا